دكتور عبدالرحمن الغندور

استشاري الجراحة العامة والأورام وجراحات المناظير والسمنة

الأسئلة الشائعة

ما هي جراحات السمنة ؟

 
جراحات السمنة هي عبارة عن عمليات جراحية يخضع لها أصحاب الوزن المفرط من أجل إنقاص وزنهم، وأشهر جراحات السمنة هي: عملية تكميم المعدة، وعملية تحويل مسار المعدة، وهما من العمليات التي يتم إجراؤها باستخدام المنظار الطبي، ولذلك فهما يتضمنا أقل قدر ممكن من التدخل الجراحي بعكس الجراحات المفتوحة.

متى تحتاج إلى إجراء جراحة لعلاج السمنة؟

يلجأ البعض إلى جراحة السمنة إذا كان:

  • مؤشر كتلة الجسم الخاص بهم زائد عن 40
  • زيادة مؤشر كتلة الجسم عن 35 مع الإصابة بأحد الأمراض المزمنة المتعلقة بالسمنة مثل: أمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم والكوليسترول، وداء السكري.
  • عدم القدرة على إنقاص الوزن بأي من الطرق التقليدية مثل تعديل النظام الغذائي وممارسة الأنشطة الرياضية المختلفة.

كيف تقوم بتحديد نوع جراحة السمنة الأنسب لك؟

يقوم الطبيب بتحديد نوع جراحة السمنة الأنسب لك بعد الخضوع للفحص الطبي المتكامل للوقوف على الحالة، ومن ثم يقوم بشرح الفارق بين جراحات السمنة المختلفة ومتطلباتها والنتائج المترتبة عليها تمهيدًا لتشريح العملية الأفضل.

ما هي النتائج المتوقعة بعد الجراحة؟

تؤدي جراحات السمنة – وتحديدًا تكميم المعدة وتحويل مسار المعدة – إلى خسارة ما بين 80% – 100% من الوزن الزائد خلال العام الأول بعد العملية، ويحدث ذلك بالتزامن مع التزام الخاضع للعملية بتعليمات الطبيب المتعلقة بالنظام الغذائي الواجب اتباعه وممارسة الرياضة حتى يتجنب فشل العملية وعدم خسارته للوزن الزائد.

ما هي الأعراض الجانبية لجراحات السمنة؟

هناك بعض المخاطر المعروفة والمرتبطة بإجراء العمليات الجراحية بشكل عام وتشمل:

  • النزيف
  • الإصابة بالعدوى البكتيرية
  • الأعراض الجانبية للتخدير
  • التسربات داخل الجهاز الهضمي

ويُمكن تجنب كل تلك الأعراض عند التأكد من كفاءة الجراح المسئول والفريق الطبي المعالج المُصاحب له أثناء جراحة السمنة سواءً كانت عملية تكميم المعدة أو تحويل مسار المعدة.

 

هل يستطيع مرضى القلب الخضوع لجراحات السمنة؟

نعم! ولكن يجب استشارة طبيب القلب أولًا لتحديد مدى مناسبة العملية للمريض، علمًا بأن جراحات السمنة تُساعد على تحسن الكثير من المشاكل المرتبطة بأمراض القلب مثل:

  • ضغط الدم المرتفع
  • معدل الكوليسترول المرتفع
  • مشاكل الأوعية الدموية والشريان التاجي

كما يجب إخبار جراح السمنة بهذه المشاكل لتجنب أي مضاعفات خطيرة بعد العملية، وعلى المريض الالتزام بكافة التعليمات المتعلقة بتناول الأدوية التي يقدمها جراح السمنة.

مركز معلومات السمنة

الأسباب والوقاية والعلاج

حالات قبل وبعد