ما هي أنواع الفتق وطرق العلاج بالجراحة

ما هو الفتق و ماهي أشهر أنواع الفتق؟

جدار البطن مُكون من عضلات وأوتار تحتوي على كافة مكونات البطن خاصة الأمعاء وباقي الأعضاء وتجويف البطن مبطن بالضلوع حتى منطقة الفخذ، وفي حالة وجود ضعف في العضلات المكونة لجدار البطن تنساب الأمعاء للخارج من خلال فتحة، مسببةً انتفاخ غالبًا ما يكون ظاهرًا في الجلد، وهذا ما يسمى بالفتق، أي أن المقصود بالفتق هو بروز أو خروج عضو عن طريق فتحة في المكان أو التجويف الذي يحتوي العضو، وأشهر أنواع الفتق هي تلك التي تحدث في الجدار البطني، حيث يحدث فتح أو خلل في جدار البطن يبرز من خلاله العضو.

هل يسبب أي نوع من أنواع الفتق أي ألم؟

معظم حالات الفتق لا تسبب أي نوع من الألم، ومن المفارقات الغريبة أنه كلما ازداد حجم الفتق قلت نسبة حدوث الألم وذلك لأن في هذه الحالة تتحرك الأمعاء بانسيابية وسهولة شديدة من خلال الفتحة، أما في حالة الفتق الصغير؛ فإنه يكون أكثر ألمًا لأن الأمعاء تتحرك من خلال فتحة أصغر؛ فالأمر أشبه بعصرها من خلال فتحة صغيرة. والألم يعتبر إشارة أو جرس إنذار لتطور الأمر بالنسبة للفتق.

حالات الفتق الصغيرة تسبب حدوث اختناق في حركة الأمعاء وعدم وصول الدم إلى الأمعاء في وقت لاحق، ويُعتقد أن الفتق الذي لا يسبب أي نوع من الألم غالبًا ما يسبب ألم أطول بعد الجراحة، للبقاء في منطقة الأمان يجب السعي إلى الحل بمجرد اكتشاف وجود أي ألم أو اشارة لحدوث تطور في الفتق، فمن مصلحة المريض أن يتم إصلاحها في أقرب وقت ممكن.

ما هي أنواع الفتق المختلفة؟

يوجد العديد من أنواع الفتق مثل:

1-أولا أنواع الفتق الإربي:

70% من الحالات المصابة بالفتق هو الفتق الإربي، تحدث في منطقة الفخذ، في منطقة صغيرة أسفل البطن، حول عظام العانة.

2-ثانيا أنواع الفتق الفخذي:

تحدث حالات الفتق الفخذي في المنطقة فوق الخط الذي يفصل بين البطن والساقين، وتعتبر حالات الفتق الفخذي غير شائعة نسبيًا بالمقارنة بالفتق الإربي، واحتمالية حدوثها عند النساء أكبر من الرجال، وذلك بسبب اتساع منطقة الحوض، وقد يتم الخلط بين الفتق الإربي والفتق الفخذي مع الأطباء والمرضى نظرًا للتشابه الكبير بينهما.

3-ثالتا أنواع الفتق السري:

يحدث الفتق السري في منطقة السرة في منتصف البطن، ويظهر في بعض الأحيان انتفاخ أو تورم في منطقة أعلى السرة، ويمكن أن يظهر في منطقة أسفل السرة أو بالقرب من عظام الصدر.

4-رابعا أنواع الفتق الحجابي:

فتق الحجاب الحاجز هو أحد أنواع الفتق الغير مرتبطة  بمنطقة البطن، وهو عبارة عن فجوة في منطقة الصدر وتؤثر على الجهاز الهضمي، حيث يعبر المريء من خلال الحجاب الحاجز إلى منطقة الصدر.

5-خامسا أنواع الفتق الجراحي:

الفتق الجراحي هو الفتق الناتج بعد العمليات الكبرى التي يتم إجراؤها في منطقة البطن نتيجة عدم الالتئام الكامل للجروح، وهذا يعنى أن ليس كل الفتوق التي تحدث في منطقة البطن هي فتق بطني.

ما هي أعراض الفتق؟

تشمل أعراض الفتق الإربي وجود ألم خاصة في حالة وجود سعال، أو بذل مجهود رياضي، وفي كثير من الأحيان تزداد الأمور سوءًا على مدار اليوم وتخف حدة الألم عند الراحة والاستلقاء، وقد يحدث انتفاخ بسيط يزداد حجمه عند الضغط عليه. وعادًة يُصاب الشخص بالفتق الإربي في الناحية اليمنى، ومصدر الخطورة والقلق هو حدوث مشكلة أو اختناق مما يسبب منع وصول الدم إلى الأمعاء ويؤدي إلى عواقب وخيمة.

وفي حالة الفتق الحجابي أو فتق الحجاب الحاجز فإنه يؤدي في كثير من الأحيان إلى ظهور ألم في منطقة الصدر أو في حالة الأكل.

كيف يمكن تشخيص أنواع الفتق المختلفة؟

في حالة وجود انتفاخ بسيط في منطقة البطن وازدياد حجم الانتفاخ أثناء السعال أو بذل أي مجهود ينبغي زيارة الطبيب على الفور لتأكيد التشخيص وتحديد ماهية العلاج.

ما هي الخيارات المتاحة لعلاج الفتق؟

هناك عدة طرق مختلفة لإصلاح الفتق في الوقت الحالي، وبعضها يمكن أن يكون أكثر نجاحًا من الطرق الأخرى، ومهما كانت الطريقة المستخدمة لإصلاح الفتق؛ فإنها تتطلب خطوتين أساسيتين:

1-إعادة الأمعاء إلى مكانها بداخل التجويف البطني، وإزالة الإنتفاخ.

2-إزالة الفتحة التي خرج منها الفتق.

وتختلف الطرق فيما بينها في الطريقة التي تتم بها هذه الخطوات.

كيف يتم علاج مشكلات الفتق؟

من الطرق المستخدمة في علاج الفتق هي دفع الإنتفاخ إلى الداخل، ومن ثم إجراء غرز لغلق الفتحات التي يخرج منها الأمعاء، وتتم العملية تحت التخدير الكلي، وتتطلب أن يمكث المريض في المستشفى لعدة أيام.

كما قد يُصيب الفتق الإربي الأطفال في سن صغيرة؛ وهو ما سنتحدث عنه في السطور القادمة.

الفتق الإربي عند الأطفال وكيفية علاجه؟

الفتق الإربي هو المشكلة الجراحية الأكثر شيوعًا في مرحلة الطفولة (حوالي 70 ٪ من جميع أنواع الفتق)، ويحدث في الفخذ عند المنطقة الصغيرة من أسفل البطن على كل جانب فقط فوق الخط الفاصل بين البطن والساقين، وحول عظم العانة.

ما هي أعراض الفتق الإربي عند الأطفال؟

تورم أو انتفاخ واضح في منطقة الفخذ، أو انتفاخ في كيس الصفن والذي عادةً قد يكون غير مؤلم شكل كبير، ويتميز ذلك الانتفاخ بالملمس اللين، ويختفي في حال استرخاء الطفل، ولكن يظهر ذلك الانتفاخ بوضوح في حالات البكاء، والسعال، وبذل المجهود.

ويظهر الفتق الإربي عند الأطفال بوضوح في الجانب الأيمن، ولكن فقد يحدث في الجانب الأيسر أو في كيس الصفن، وفي حالة الفتق الإربي البسيط يمكن أن تتحرك الأمعاء بحرية داخل وخارج منطقة جدار العضلات.

ما هي مضاعفات الفتق الإربي؟

في بعض الأحيان تظهر مضاعفات الفتق الإربي، حيث أنه عند اختناق جزء من الأمعاء في جدار المعدة فإنها معرضة للخطر وذلك بسبب قطع مصدر الدم منها. وهنا لا يمكن حل المشكلة بدون تدخل جراحي عاجل. ويجب اللجوء إلى الطبيب فورًا في حالة أن الطفل لديه فتق إربي وظهرت عليه أيًا من تلك الأعراض:

–         ألم في الفخذ.

–         ميل إلى القيء والاستفراغ.

–         حُمى.

–         عدم تغير حجم الانتفاخ عند بكاء الطفل.

–         تغير لون الانتفاخ بشكل واضح بحيث يظهر أحمر أو أزرق شاحب.

 

ما هي أسباب الفتق الإربي عند الأطفال؟

تتكون الخصيتان عند الأولاد في منطقة البطن، وتنزل إلى كيس الصفن. ويعتبر كيس الصفن إمتدادًا شبيه البطانة منطقة البطن. ويحيط كيس الصفن الخصيتين في مرحلة البلوغ ويختفى الإتصال تمامًا بمنطقة البطن لكن إذا لم يحدث ذلك فإن الفتق سينتج من الكيس الممتد من البطن إلى القناة الإربية حيث ينتهي في الفخذ أو يصل إلى كيس الصفن.

الفتق الإربي يكون ظاهرًا في حالة وجود محتويات من تجويف البطن داخل الكيس، قد لا يكون الكيس واضحًا في الانتفاخ واضحًا وذلك لأن الفتحة في جدار البطن ضيقة جدًا بحيث لا تسمح بحدوث ذلك.

هل يمكن أن يحدث الفتق الإربي عند البنات؟

الفتق الإربي غير مرتبط بجنس وذلك لوجود قناة إربية لدى الجميع، ويمكن أن تصاب الفتيات أيضًا بالفتق الإربي، إلا أنها أكثر شيوعًا في الصبيان.

كيف يتم علاج الفتق الإربي عند الأطفال؟

التدخل الجراحي ضروري في حالة الفتق الإربي خاصة في حالة حدوث إختناق، ومن الضروري إكتشاف الفتق الإربي وتصحيحه في وقت مبكر وذلك لتجنب حدوث المضاعفات الخطيرة.  

تتم عملية إصلاح الفتق الإربي تحت التخدير الكلي، وفي حالة وُجد الفتق الإربي في جانب واحد؛ فهناك احتمال ضئيل لتطور فتق في الجانب الآخر، وقد يقترح الجراح إجراء عملية على الجانب الغير مصاب لتجنب تطور الفتق في المستقبل.

عادة ما تتم عملية إصلاح الفتق الإربي في يوم واحد، ولكن في بعض الحالات قد تتطلب وجود الطفل في المستشفى للملاحظة بسبب:

–         إجراء عملية إصلاح الفتق كحالة طوارئ.

–         صغر عمر الطفل.

–         معاناة الطفل من مرض سابق.

–         وجود اختناق الفتق الإربي وصعوبة حلها.