الخوف من عمليات السمنة

كيف تتغلب على الخوف من عمليات السمنة؟ | الدكتور عبد الرحمن الغندور

قد يكون الخوف من عمليات السمنة هو الحاجز بينك وبين الوصول إلى الوزن المثالي لأن التغلب على القلق والتوتر قبل الخضوع إلى العمليات الجراحية أمر ليس بالسهل!

الخوف من عمليات السمنة

يقلق الكثيرون قبل الخضوع لجراحات علاج السمنة المفرطة بسبب خوفهم من احتمالية فشل العملية أو مشاكل التخدير أو الإصابة بالعدوى أو النزيف، ولكن هذا النوع من القلق لم يعُد مبررًا؛ فقط ارتفعت معدلات نجاح عمليات علاج السمنة المفرطة لنسبة تصل إلى 98% من الحالات طالما تم اختيار الجراح المتخصص والمستشفى المُجهز بأحدث المعدات والدباسات.

ماذا يمكنك أن تفعل للتخلص من الخوف من عمليات السمنة؟

الاعتراف بهذا الشعور أول خطوات التخلص منه عليك أن تفهم أن هذا الشعور جزء طبيعي ولكن اثبتت دراسات أن التخلص من القلق والخوف قبل وبعد العملية يؤدي إلى نتائج أفضل. فلا تدع الخوف يمنعك من نجاح العملية واتبع هذه الخطوات البسيطة: 

البحث والقراءة عن مختلف أنواع جراحات السمنة

يخاف البعض من الأشياء الغير معروفة والغامضة، ولكن نحن الآن  في عصر الإنترنت فأنت تمتلك موسوعة علمية بين يديك ويمكنك أن تستغلها لصالحك. 

البحث عن فوائد جراحات السمنة ومخاطرها سيساعدك أن تبني خلفية عن هذه الإجراءات. ويمكنك أن تتعرف علي:

  •  طول فترة النقاهة. 
  • مدة العملية.
  • ما هي أحدث الأجهزة التي تجعل العملية أأمن.
  • المضاعفات الناتجة عن جراحات السمنة. 
  • أنواع جراحات السمنة والفرق بينهم. 

إحدى فوائد البحث قبل اتخاذ خطوة العملية هي أن من الممكن أن تعرف أراء مرضى مروا بنفس التجربة وكيف ساعدتهم جراحات السمنة. 

بعد البحث والقراءة عن الموضوع يمكنك أن تأخذ القرار الصحيح وبدأ رحلة العلاج وأنت لديك المعلومات الكافية. 

اختيار الطبيب ذو الخبرة وتقديم جميع أسئلتك له

كفاءة الدكتور من أهم معايير نجاح العملية، فمهارته لا تظهر فقط في الجراحة ولكن في المتابعة، وقبل ذلك، في تهيئتك نفسيًا ومعنويًا لخوض هذه الرحلة، ويجب على الجراح أن يجيب على كل التساؤلات التي تخطر على ذهنك ويمنحك بالثقة الكافية. يمكنك أن تسأله بعض الأسئلة التي حاولت أن تبحث عنها من قبل وتشاركه الخوف من عمليات السمنة. 

الجراح المتميز سيجيب عن هذه الأسئلة قبل أن تسألها، وسيحرص على تقديم الدعم خلال مرحلة استعدادك للعملية وسيتابع تقدمك بحرص. قم بالتواصل مع الجراح بصورة مستمرة حتى يتمكن الطاقم الطبي من تقديم المعلومات الكافية وللتأكد من إدراكك بالمضاعفات. 

الاهتمام بالإرادة والبحث عن مصدر دعم نفسي 

عندما تقرر من نفسك أنك تريد أن تجري جراحة سمنة تأخذ أول خطوة في العلاج. والحفاظ على هذه الإرادة قبل وبعد العملية عنصر أساس للتخفيف من الخوف عمليات السمنة وبالتالي نجاح العملية.  

مما لا شك فيه أن حياتك ستتغير بعد جراحة السمنة وفي هذه المرحلة يكون الدعم النفسي والأسري مهم جدًا. يجب أن يكون جميع من حولك على العلم بالمصاعب التي تتعرض لها، حتى يقوموا بدورهم الأساسي في تقديم كافة أنواع الدعم النفسي. 

البدء بتغييرات نمط الحياة للتأقلم بسهولة بعد العملية  

كما ذكرنا من قبلو، جراحات السمنة تغير حياة المريض ولكن من المهم أن يأخذ الخطوات اللازمة لتحقيق النتائج المتوقعة. يمكنك أن تبدأ بالسلوكيات الصحيحة في الغذاء والرياضة قبل العملية للتعود بسهولة على هذه التعليمات. نجاح العملية يعتمد بشكل كبير على اتباع المريض بتعليمات الطبيب قبل وبعد الجراحة. ونسبة نجاح العملية أيضًًا تعتمد على التحكم في الخوف قبل وبعد العملية، تغييرات نمط الحياة البسيطة قد تقلل من التوتر وتساعد في نجاح جراحات السمنة.

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *