أشهرستة أمراض مصحوبة بوجود السمنة المفرطة

أشهر ستة أمراض مصحوبة بوجود السمنة المفرطة

السمنة المفرطة من أكثر الأمراض انتشارًا في الوطن العربي، وتشير الإحصاءات أن من بين ثلاثة أشخاص يوجد فرد واحد معرض للإصابة بها في مصر، وذلك دليلٌ واضح على أنها أصبحت خطرًا جسيمًا يجب السيطرة عليه.

تؤدي الإصابة بالسمنة المفرطة إلى العديد من المشاكل الجسمانية والاضطرابات الوظيفية، وإليكم في هذا المقال أكثر ستة أمراض تتسبب السمنة المفرطة في ظهورها.

المرض الأول: السكري من النوع الثاني

يعتبر المعدل الطبيعي لمستوى سكر الدم بالجسم هو 120/80 dl وتُشخص إصابة الفرد بمرض السكري إذا تجاوز سكر الدم تلك النسبة لفترة طويلة. لا يقتصر مرض السكري على نوع واحدٍ فقط، وإنما يشمل ثلاثة أنواع مختلفة وهم: مرض السكري من النوع الأول، مرض السكري من النوع الثاني، سكر الحمل، وتعتبر السمنة المفرطة من عوامل الخطر المسببة لمرض السكري من النوع الثاني “Diabetes Mellitus type 2”.

يحدث مرض السكري من النوع الثاني عندما تقاوم مستقبلات هرمون الإنسولين (الهرمون المسؤول عن انخفاض نسبة سكر الدم) تأثيره بسبب الدهون المتراكمة في الأحشاء والبطن بشكل رئيسي، أو عندما تقل كفاءة البنكرياس في إفراز كمية كافية من الإنسولين لتلبية احتياجات الجسم في حرق السكر (الجلوكوز). 

إهمال علاج مرض السكري يسبب مضاعفات خطيرة، من أهمها:

·        القدم السكري: من أخطر مضاعفات مرض السكري، ويحدث نتيجة تلف الأعصاب الطرفية خاصة الموجهة للقدم بسبب مستوى سكر الدم العالي، فيفقد المريض الشعور بالوخز أو الألم والإحساس بوجود جروح أو خدوش في القدم، لذا يتوجب على المريض فحص قدميه بانتظام والتأكد من عدم وجود قرح أو جروح؛ فإهمالها يتسبب فيما بعد في الإصابة بالغرغرينا وبتر القدم.

·        اعتلال الشبكية السكري: وفيه يحدث تلف للأوعية الدموية المغذية لشبكية العين وقطع إمدادات الدم عنها، ويسبب ذلك نزيف داخل العين، والرؤية الضبابية، وبقعًا داكنة خلال الرؤية، وتصل إلى فقدان البصر إذا لم يتم علاجها في الوقت المناسب.

·        تلف الكلى: يسبب مرض السكري ضرر في نفرونات الكلية، وقد يؤدي لاحقًا إلى الفشل الكلوي.

المرض الثاني: انقطاع أو صعوبة التنفس أثناء النوم

انقطاع التنفس أثناء النوم من أشهر الاضطرابات التي تحدث بسبب الإصابة بالسمنة المفرطة ويؤدي إلى:

·        الشعور بالاختناق الشديد وعدم القدرة على النوم بشكل مريح.

·        الشخير المستمر.

·        نوبات يتوقف فيها التنفس وتحدث بشكل متكرر.

·        التهيج أثناء النوم.

·        اللهاث والاستيقاظ مع جفاف الفم.

·        الشعور الدائم بالنعاس في أوقات اليقظة.

·        عدم القدرة على التركيز.

·         الرغبة المتكررة في النوم خلال أوقات الصباح.

·         التأثير السلبي على حياة المريض بشكل عام خاصة خلال أوقات العمل.

المرض الثالث: ارتفاع ضغط الدم والدهون الثلاثية

يتم قياس ضغط الدم من معدل ضخّ القلب له، ومقاومة تدفقه في الشرايين، وكلما كانت شرايين الجسم ضيقة، كلما حاول القلب ضخّ كمية أكبر وأصبح ضغط الدم مرتفعًا.

تتسبب السمنة المفرطة بتراكم الدهون داخل الأوعية الدموية، مما يسبب لاحقًا ضيق وتصلب الشرايين وإعاقة الدم عن مروره بشكل انسيابي داخلها، يؤدي تصلب الشرايين إلى العديد من المضاعفات الخطيرة مثل السكتة القلبية والسكتة الدماغية.

المرض الرابع: السرطان

يعرف السرطان بأنه خلل في خلايا أي عضو من أعضاء الجسم يؤدي إلى انقسامها بشكل زائد عن المعدل الطبيعي وانتشار ذلك الخلل إلى أعضاء الجسم الأخرى، وقد أشارت الإحصاءات الأخيرة بأن السمنة المفرطة من أهم عوامل الخطر التي تسبب الإصابة بـ:

·        سرطان الثدي، وسرطان الرحم والمبايض لدى النساء. 

·        سرطان المعدة والبروستاتا لدى الرجال.

المرض الخامس: التهاب المفاصل

يتواجد المفصل عند التقاء أي عظمتين لتسهيل الحركة، تتسبب السمنة المفرطة في زيادة الإجهاد والضغط على المفاصل مما ينتج عنه التهابها وصعوبة الحركة.

المرض السادس: الاكتئاب

لا تقتصر مشاكل السمنة المفرطة على المشاكل الجسدية فحسب، ولكنها تصل إلى المشاكل النفسية ومن أهمها الاكتئاب، فالسمنة المفرطة تتسبب في انعزال صاحبها عن العالم الخارجي، وفقدان الثقة بنفسه ومواجهة صعوبات متعددة في القيام بالأمور الحياتية والأنشطة اليومية المختلفة وهذا يسبب:

·        قلة تقديره لذاته.

·        عدم القدرة على مواجهة سخرية الآخرين منه.

.    الشعور المستمر بالإحراج.

·        الإحباط الشديد والرغبة في الابتعاد عن أي اختلاط بمن حوله.

·        العادات الغذائية الخطأ والتي تزيد لاحقًا من وزنه.  

كيف يمكنك القضاء على السمنة المفرطة؟

حتى لا تقع في فخ الإصابة بالسمنة المفرطة والأمراض المصاحبة لها عليك بالآتي:

·        الحرص الدائم على تناول الأطعمة ذات الألياف العالية وقليلة السعرات الحرارية مثل الخضروات، والفاكهة، والشوفان.

·        تجنب تناول الأطعمة الدسمة والوجبات السريعة، فذلك النوع من المأكولات يشتهر باحتوائه على كمية هائلة من السعرات الحرارية تسبب تراكم الدهون بمرور الوقت.

·        مواظبة القيام بالتمارين الرياضية؛ فلها دور هام في حرق السعرات الحرارية والتخلص من الدهون المختزنة بالجسم، كما أنها تعمل على تنشيط الدورة الدموية وتمنحك الشعور الدائم بالنشاط.

.    إجراء جراحات السمنة المفرطة مثل تكميم المعدة أو تحويل مسار المعدة؛ فهي ذات دور مؤثر في خسارة الوزن والتخلص من السمنة المفرطة.

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *