تحويل مسار المعدة

ما لا تعرفه عن عملية تحويل مسار المعدة

يُعد تحويل مسار المعدة من جراحات السمنة التي تستهدف خسارة الوزن الزائد وتقليل امتصاص الدهون والسكريات، وأصبح إجراء ذلك النوع من الجراحات بالمنظار وسيلة فعّالة جدًا للتخلص من الدهون المتراكمة داخل أجزاء الجسد المختلفة.

حققت عمليات تحويل مسار المعدة نتائج مذهلة في الآونة الأخيرة على مدار السنوات، وحسب إحصائيات تم إجراؤها في عام 2018، فقد تم الخضوع لأكثر من 30 ألف جراحة سمنة سنويًا في مصر تشمل تحويل مسار المعدة من أجل الوصول لوزنٍ مثالي والتمتع بجسد متناسق ورشيق.

علامَ يعتمد تحويل مسار المعدة لإنقاص الوزن؟

تحويل مسار المعدة من العمليات التي تعتمد على فكرتين:

·        الفكرة الأولى: تصغير حجم المعدة لاستقبال كمية أقل من الطعام.

·        الفكرة الثانية: تجاوز الأطعمة والسوائل جزء كبير من الأمعاء الدقيقة، وهي عضو من أعضاء الجهاز الهضمي المسؤول عن امتصاص الأطعمة والسوائل بمختلف أنواعها ثم انتقالها إلى الدورة الدموية ليستفيد منها خلايا وأنسجة الجسم، وبهذا، فإن نسبة هائلة من السكريات والكربوهيدرات ذات السعرات الحرارية العالية لا يتم امتصاصها بعد عمليات تحويل مسار المعدة.

كيف يتم إجراء تحويل مسار المعدة؟ 

يتم إجراء عملية تحويل مسار المعدة خلال الخطوات الآتية:

·        الخطوة الأولى: التحضير الجيد ما قبل العملية

1)    يعمل الجرّاح في البداية على حساب وزنك بشكل دقيق للتأكد من أنك بالفعل مصاب بالسمنة المفرطة، وذلك عن طريق حساب مؤشر كتلة الجسم “Body Mass Index” خلال قسمة وزن المريض (بالكيلو جرام) على مربع الطول بالمتر، وحين يكون مؤشر كتلة الجسم يتجاوز الـ40 فإن الفرد يعتبر بالفعل مصابًا بالسمنة المفرطة.

2)    يقوم الجرّاح بفحص تاريخك المرضي والعائلي والغذائي الكامل، ومعرفة إذا كنت مصابًا بأمراض معينة حتى يضعها في الحسبان خلال الخضوع للعملية، ومن أبرز تلك الأمراض: أمراض القلب، والسكتة الدماغية، وأمراض الكبد، والإصابة بتجلط أو سيولة في الدم، ومعرفة أيضًا أصناف الأدوية المختلفة التي تواظب على أخذها في حالة إصابتك بارتفاع ضغط الدم، أو مرض السكري، أو ارتفاع الكولسترول.

3)    أخيرًا، يهيئك الجرّاح نفسيًا وبدنيًا ويجعلك على أتم الاستعداد. قد يطالبك بالإقلاع عن بعض العادات في حالة فعلك لها مثل التدخين أو شرب الكحوليات والتوقف عن أو تغيير جرعات الأدوية قبل أيام من إجراء العملية. 

·        الخطوة الثانية: خلال العملية

1)    يقوم الجرّاح بتخدير المريض تخديرًا  كاملًا أثناء عملية تحويل مسار المعدة، ثم بعدها يُحدث فتحات صغيرة بالبطن لا يتعدى عددها الخمس فتحات من أجل إدخال المنظار والأدوات الأخرى التي يستخدمها مع فريقه الطبي خلال العملية، ويتيح المنظار لكامل الفريق الطبي تصوير كل ما يحدث داخل جسم المريض على شاشة فيديو.

2)    يصنع الجرّاح جيبًا صغير من المعدة باستخدام الدباسات العالمية عالية الجودة، ويفصل هذا الجيب عن أجزاء المعدة المتبقية ثم يوصله بجزء محدد من الأمعاء الدقيقة.

3)    يتأكد الجرّاح من عدم وجود أي تسريب بعد العملية، خلال حقن مادة الميثيلين الزرقاء “Methylene Blue”  للتأكد من أن الشكل الجديد للمعدة والأمعاء لا يحدث أي تسريب أو نزيف.

·        الخطوة الثالثة: بعد العملية 

تتم عملية تحويل مسار المعدة في غضون ساعات قليلة وبمقدور المريض مغادرة المستشفى خلال 12 ساعة فقط والعودة إلى حياته الطبيعية وممارسة أنشطته اليومية، ولكن يجب عليه اتباع بعض الإرشادات الخاصة بالنظام الغذائي والتي يحددها الجرّاح له خاصة في أول شهر من أجل:

1)    تكيف المعدة تدريجيًا مع شكلها الجديد، واستعادة قدرتها على هضم الطعام.

2)    اعتياد المريض على تناول كميات أقل من الطعام ليفقد الوزن بشكل أسرع.

3)    ضمان نجاح العملية وتجنب حدوث أي مضاعفات أو آثار جانبية لها، ولعل من أشهرها متلازمة الإغراق أو الإفراغ المعدي السريع “Gastric Dumping” وهو عبارة عن انتقال العناصر الغذائية من المعدة إلى الأمعاء بشكل غير منضبط وسريع جدًا نتيجة للتغير المفاجئ في كلا العضوين، ومن أشهر أعراضه الإسهال، والقيء والغثيان، والتقلصات الشديدة في البطن، والدوار.

هل يساعد تحويل مسار المعدة في التخلص من الأمراض المتعلقة بالسمنة المفرطة؟

للسمنة المفرطة مشاكل صحية وجسدية ونفسية، وهي سبب رئيسي للإصابة بأمراض مزمنة مرتبطة بزيادة الوزن وتراكم الدهون في الجسم ومن أشهرها:

·        مرض السكري من النوع الثاني: فهو من عوامل خطر الإصابة بالسمنة المفرطة الرئيسية بسبب التأثير السلبي للدهون المتراكمة على استجابة مستقبلات هرمون الإنسولين ومقاومتها لتأثيره في خفض مستوى الدم.

·        انقطاع أو صعوبة التنفس أثناء النوم

·        ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول

·        أمراض القلب والسكتة الدماغية

·        تصلب الشرايين

·        التهاب وآلام المفاصل

·        الاكتئاب

لذا، عند انخفاض كمية الأكل المعتاد تناولها وتقليل امتصاص الدهون والسكريات بإجراء تحويل مسار المعدة، يمكن للمريض خسارة وزنه والتخلص من كل تلك الأمراض تدريجًيا والاستغناء عن أخذ الأدوية المعالجة لها بالإضافة إلى التمتع بحياة صحية أفضل على كافة المستويات. 

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *