جراحات السمنة

النتائج النفسية والجسدية بعد جراحات السمنة | الدكتور عبد الرحمن الغندور

السمنة من أكبر مشكلات هذا العصر وأكثرها انتشاراً. وفقًا لمنظمة الصحة العالمية حوالي 35% من البالغين في العالم يعانون من زيادة الوزن و 11% يعانون من السمنة، أي ضعف المعدل في عام 1980.
في هذه المقالة سنقوم باستكشاف أشهر وسائل علاج السمنة؛ جراحات السمنة وفوائدها الجسدية والنفسية.

مضاعفات السمنة على صحة المريض

مضاعفات السمنة على صحة المريض 

السمنة من أكثر الأمراض خطورة ومازال البعض يتجاهل مدى خطورتها. السمنة أكثر من مجرد زيادة الوزن، حيث إن وجود نسبة عالية من الدهون في الجسم يضع ضغطًا على العظام والأعضاء الداخلية، كما أن السمنة المفرطة تسبب الالتهابات والتي يعتقد أنها تسبب السرطان (بما فيها سرطان الرحم، والمبيض والثدي والقولون والمستقيم والبروستاتا)، وتعتبر السمنة أيضا من الأسباب الرئيسية المؤدية لمرض السكري من النوع الثاني وزيادة نسبة الدهون في الدم.

ولا تتوقف أضرار السمنة  عند ذلك، فهي تسبب انقطاع التنفس أثناء النوم وأمراض المرارة، والعقم وعدم انتظام الحيض (الطمث)، والعديد من المشكلات المتعلِّقة بالصحة الجنسية، ومرض الكبد الدهني مما قد يؤدي إلى التهابه أو تندُبه، والمشاكل الجلدية (مثل عدم التئام الجروح) ومشاكل الجهاز الهضمي. وبالإضافة إلى ذلك، فهي لها تأثير كبير على نفسية المريض. فمريض السمنة دائمًا ما يشعر بالخجل ويكون منطوي ويشعر بالعزلة. وقد يصاب بالاكتئاب وتنعدم ثقته بنفسه كما أن السمنة تعرض الشخص للتنمر والسخرية ولذلك تأثير نفسي كبير. 

هل جراحات السمنة هي الحل؟

هل جراحات السمنة هي الحل؟ 

علاج السمنة المفرطة الأنسب الآن هو الجراحة، جراحات السمنة تساعد على إنقاص الوزن إما عبر الحد من كميات الطعام الذي يمكن للمعدة أن تستوعبها أو تسبب سوء امتصاص المواد الغذائية وتساعد الشخص في الشعور بالشبع. يتم اللجوء إلى هذه الجراحات في الحالات التي لا تتجاوب مع أساليب العلاج الأخرى، فتكون عندها الخط الدفاعي الأخير. ومع الإلتزام بالتعليمات اللازمة والمتابعة مع الجراح يتمكن الشخص من الوصول إلي الوزن المثالي. 

وبالإضافة إلى ذلك، جراحات السمنة لها فوائد صحية وجسدية ونفسية كثيرة. فعلى سبيل المثال يستطيع الشخص في التخلص من مضاعفات السمنة والأمراض الصحية الناتجة عنها مثل إرتفاع ضغط الدم وداء السكري. 

تختلف أنواع جراحات السمنة وتتنوع عبر العصور، من أنواع جراحات السمنة الأكثر شيوعًا في الوقت الحالي هي تكميم المعدة (Gastric Sleeve) وتحويل مسار المعدة (Gastric Bypass)، ولكل عملية مميزاتها. هذه الجراحات تتم الآن بالمناظير بأمان على عكس الجراحات المفتوحة التي تحتاج لشق كبير في البطن. 

النتائج النفسية بعد جراحات السمنة

يمكن لجراحات السمنة أن تغيير حياتك للأفضل ولكن من المهم أن نفهم العلاقة بين السمنة والصحة النفسية، فتحدثنا في هذا المقال إلى الجانب النفسي من السمنة، ومن المؤكد أن جراحات السمنة تساعد على تخطي هذه الأعراض مع الحرص على المتابعة النفسية بعد العملية. 

ومن النتائج النفسية لجراحات السمنة: 

  • تحسن في الحالة النفسية والاجتماعية

هناك دراسات عدة تدرس علاقة عمليات السمنة بالصحة النفسية. وأوضحت بعضها أن هناك تحسن في الحالة النفسية والاجتماعية بعد الجراحة بما في ذلك العلاقات الاجتماعية للفرد وفرص العمل وحسنت مستوى الحياة الشخص. ووفقًا لدراسات حديثة عن علاقة الاكتئاب بجراحات السمنة، كان هناك انخفاض واضح في مستويات الاكتئاب بعد العملية. 

  • قلة اضطرابات الأكل 

يعاني الكثير من مرضى السمنة من اضطرابات في الأكل، حيث يلجؤون للطعام في أوقات الضيق والحاجة، أو الأكل بشراهة عند التوتر أو في أوقات غريبة (مثل في منتصف الليل). 

أظهرت الدراسات أن مشاكل الأكل تقل بعد جراحات السمنة وتساعد المريض على عدم ربط الطعام بالمشاعر والعواطف. والسبب الآخر هو أن بعد تصغير حجم المعدة وقلة الامتصاص يشعر الشخص بالشبع ولا يحتاج أن يتناول الطعام بالشكل المفرط كما كان قبل العملية. 

  • تحسين صورة الجسم 

صورة الجسد عند الشخص عبارة عن عدة جوانب تُعرف بتصورات الشخص المتعلقة بشكل جسمه منها الأفكار والمعتقدات والمشاعر والسلوكيات. عدم رضا الشخص عن شكله واحدة من أكبر تأثيرات السمنة على نفسية المريض، يمكن لجراحة السمنة تحسين صورة جسد الشخص لأن فقدان الوزن الناتج عنها يمنح الشخص الثقة. 

النتائج الجسدية لجراحات السمنة

النتائج الجسدية لجراحات السمنة  

خسارة الوزن مجرد نتيجة واحدة ضمن النتائج الإيجابية العديدة لعمليات إنقاص الوزن. 

من النتائج الجسدية لجراحات السمنة: 

تشير دراسة حديثة أجرتها Cleveland Clinic إلى أن جراحة السمنة تخفف من خطورة مرض السكر من النوع الثاني الذي يصعب التحكم فيه بالأدوية. تشير نتائج هذه الدراسة إلى أن الإجراء فعال للغاية بالنسبة للمرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة المصحوبة بمرض السكري (النوع الثاني).  مما يسمح لجميع المرضى بالتخلي عن الأنسولين والأدوية بعد العملية. 

  • تحسن صحة القلب والأوعية الدموية 

تقلل جراحات إنقاص الوزن من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، وتساهم في عودة مستويات ضغط الدم والكوليسترول إلى المعدلات الطبيعية. 

  • علاج مشكلة توقف التنفس أثناء النوم

الكثير من مرضى السمنة يعانون من انقطاع التنفس عند النوم وفي الحالات الحرجة يحتاج المريض أن يستخدم جهاز تنفس عند النوم لتجنب أضرار هذه المشكلة. أثبتت دراسات أن من أهم الفوائد لعمليات السمنة هي أنها تقضي على توقف التنفس عند النوم وتساعد الشخص على النوم دون الحاجة إلى جهاز التنفس. 

  • تحسن معدلات الخصوبة 

السمنة أحد أسباب عدم القدرة على الإنجاب لدى الرجال والسيدات، وخسارة الوزن تساهم بشكل ملحوظ في زيادة نسب الحمل عند السيدات وحل مشاكل الخصوبة لدى الرجال. 

مرضى السمنة

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *